الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الأمراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهري
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجداني
مرض الصرع
التخلف العقلي
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكولوجية الحمل

سيكولوجية النفاس

سيكولوجية الأمومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



 

أحوال الطقس
أذكار اليوم والليلة
وكالة الأنباء الإسلامية
موقع ا. عمرو خالد
إسلام اون لاين
دليل المواقع الإسلامية
جريدة الأهرام

 



مجلة  النفس المطمئنة

 
 

العيادة النفسية: المجموعة 1083

اعداد الأستاذ /  ايهاب سعيد

إخصائي نفسي

اشراف/ د. محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

 اكل الطباشير وخاصة الابيض

السلام عليكم

انا سيدة متزوجة وام لطفلين عمري 27 سنة مشكلتي انني اتناول الجير الابيض الخاص بالجدران وانا انزعه من حائط بيتي واكله واحيانا اقرر ان اتوقف عنه لانني اخاف من اي اعراض جانبية ولكن بمرور الوقت لا استطيع فاحيانا اكل الطباشير وخاصة الابيض واحينا اعود الى الجير وانا اود التخلص منه لانه يسبب لي عسر الهضم وصعوبة شديدة في طرح البراز ورائحة كريهة بالفم ولكنني لا اقدر لانني احس ان جسمي وفمي يحتاجان اليه بشدة واحس باحساس غريب في اسناني وكانها تقول لي اعطيني المزيد واتناوله بشراهة بمقدار كوب يوميا وتزيد حاجتي اليه كلما اغضب او اتوتر مع العلم انني اعاني من نقص في الكالسيوم والمنييزيوم في جسمي منذ الصغر ولكنني لم اكن اتناوله ابدا وبدات بهذا بعد ولادة طفلي الثاني بعد ان سكنت في بيت فيه الجير لانني كنت في السابق احب رائحة التراب او اكل حائط الاسمنت غير المدهون ولكن لا ابتلعه امصه ثم ارميه ارجوكم اريد حلا لمشكلتي وهل هي عضوية ام نفسية وانا الان حامل في 6اسابيع واخاف ان يؤثر الجير والطباشير على الجنين

الأخت الفاضلة
السلام عليكم ورحمة الله
نسأل الله تعالى أن يُزيل همك، وأن يكشف كربك، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

من الرسالة التي أرسلتها يتضح أنك تعانى من مرض بيكا او العقعقة وهى عادة أكل الجير هي اضطرب نفسي  وشكل من اضطرابات الأكل لمواد غير غذائية وغير مغذيةٍ.
وتحدث  عند الرجال النساء وكذا النساء الحوامل من مختلف الأعمار في العالم.
ورغم غرابة الظاهرة لا يعتبر أكل الجير او الطين سلوك مرضيا في بعض الثقافات والمجتمعات. ومنهم من يأكلُ الطينَ أو الثلج ومنهم يأكلُ الفحم، أو الطباشيرَ ومن يشتهي القشَّ أو الفحم أو الصوف أو الرماد أو الدهان أو الحصى أو الشعر أو الورق أو الجص أو الصابون أو مسحوق الغسيل أو غير ذلك من الأوساخ من الأرض, وما هوَ أغربُ من ذلك مثل أكل البراز أو الزجاج.
وحسب ترجمة تصنيف منظمة الصحة العالمية العاشر (هيَ اشتهاءُ أكل موادٍ غير غذائي، أو هيَ الأكلُ المستمرُّ لموادٍ غير مغذيةٍ، أو هيَ الأكلُ المتعمدُ والقهريُّ لموادٍ غير مغذيةٍ، أو هيَ اختيارٌ غريبٌ لطعامٍ ما أو لمزيجٍ ما من الأطعمة).
ويعرفها تصنيفُ منظمة الصحة العالمية (1999) للاضطرابات النفسية والسلوكية العاشر (ICD-10) بأنها الأكلُ المستمرُّ لموادٍ غير مغذية،
ومع ظاهرة الحمل (الوحم) قد تحدث العقعقة عند بعض النساء، وأيضًا في فترةِ ما قبل الحيض وهنا يفسرُ هذا النوعُ من الشهية في الحوامل بأنهُ ناتجٌ عن تغيرات مستويات الهرمونات المصاحبة للحمل أو الحاجة لعناصر معينةٍ (كنقص الكالسيوم مثلاً في الحامل التي تأكلُ دهان الحائط الجيري).
وقد ينتج عنه التسمم في بعض الحالات أو الإصابة بأنواع معينة من التسمم أو الالتهابات أو الديدان أو التقرحات في الجهاز الهضمي، أو الإسهال واضطرابات المعدة.
السبب الحقيقي لهذه الظاهرة غير معروف وأهم هذه الأسباب عند الأطفال:
1. عواملَ أسريةٍ كالحرمان من الأمومة وإهمال الأب وضرب الطفل
2. النقص في بعض المعادن في الجسم، كالحديد والزنك والكالسيوم وفيتامين د و س، مع أن بعض الدراسات تشير إلى عدم توقف الأطفال عن ممارسة هذه العادة بعد تعويض النقص في هذه المعادن، مما جعل البعض يدعي بأن أكل التراب هو ما يسبب الأنيميا لدى الأطفال والحوامل وليس العكس.
3. أمراض الطفولة مثل: التخلف العقلي, مرضى الصرع, الفصام عند الطفل, حالات التوحد:
4. سوء التغذية عند الطفل والإهمال من قبل الأهل.
5. عند الحوامل (خاصة عند وجود سوابق تناول مثل هذه المواد في الطفولة أو العائلة).
قديما فسر أكل الطين عند الأطفال بأن الطفل يشتهي مادةً تحتوي على العنصر الذي يحتاجُ إليه جسده وأن أكل الطين ينتجُ عن فقر الدم من نقص عنصر الحديد أو نقص عنصر الزنك, وكذلك فسر أكل الجير والطباشير بنقص عنصر الكالسيوم (والموجود في الطباشير وفي الجير)، إلا أن الأبحاثَ الحديثة بينت أن أكل الطين في أطفالٍ غير مصابين بفقر الدم، حتى بعد علاجهم من نقص الحديد ومن فقر الدم استمر سلوك أكل الطين في الكثيرين من الأطفال.
وأما المضاعفاتُ المحتملة للعقعقة التي تنجم عن تناول المواد الغريبة من الأرض الإصابة بفقر الدم والأمراض الطفيلية والتسمم (بسبب محتوى المادة المأكولة من العناصر السامة كالرصاص مثلا في دهان الحوائط, أو بسبب ما يحدثه أحد محتويات المادة المأكولة من نقصٍ في مادةٍ هامة للجسم كنقص الحديد أو الكالسيوم أو أي من الفيتامينات) والانسداد المعوي (حالات أكل الشعر حيث يُكَوِّن الشعرُ كتلةً تتسببُ في انسداد الأمعاء) والعدوى بالأخماج الطفيلية (زحار, جيارديا, ديدان معوية).
ومن الرسالة أستشف إن هناك دافع قهري وهو البحث عن الطين أو الطفل (, برغم أن الرسالة لا تحوي الكثير من التفاصيل, وأنك مهما حاولتِ فأن هناك قوةً قهريةً عليك تجبرك للبحث عنه. أما التعبير  قد يدل على أن الفكرة التي تسيطر على عقلك ملحة ومستمرة لا تستطيعِين التخلص منها, وهذا هو حال مرضى العقعقة من ذلك النوع الوسواسي القهري. وعلاج الحالة ممكن يحتاج أحيانا إلى علاج سلوكي مع العلاجٍ العقاري وقد يتضمن جلسات تحليلية.
واخيرا أنصح بالذهاب إلى طبيبٍ نفسي.


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

 

 

المشرف على الواحة

 د.محمود أبو العزائم

مستشار الطب النفسي

 
الصفحة الرئيسية

مستشفى أبو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الإدمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

البحث
مشاكل القراء
الرد على أسئلة القراء

 

مستشفيات

د.جمال أبو العزائم

 للطب النفسي

 

 

دليل المواقع النفسية العربية