الجمعية العالمية الاسلامية للصحة النفسية ***   مستشفى ابو العزائم للطب النفسى   ***    الموسوعة النفسية   ***  مجلة النفس المطمئنة   ***   العيادة النفسية   ***   والمزيد  ـ ـ ـ

الامراض النفسية



مرض القلق
الوسواس القهرى
مرض الاكتئاب
مرض الفصام
الاضطراب الوجدانى
مرض الصرع
التخلف العقلى
اضطراب التعلم
اضطراب الذاتوية

المشاكل الجنسية

أمراض الطفولة

الغيرة
السرقة
الكذب
نوبات الغضب

مشاكل النوم

 

مشاكل المرأة

سيكلوجية الحمل

سيكلوجية النفاس

سيكلوجية الامومة
ذهان ما بعد الولادة

كدر ما قبل الدورة

المرأة والاكتئاب

المرأة والطب النفسى

 



مواقع مفيدة



احسب زكاتك
احوال الطقس
تحويل العملات
اعرف موقعك بالقاهرة
 اذكار اليوم والليلة
وكالة الانباء الاسلامية
موقع ا. عمرو خالد
اسلام اون لاين
دليل المواقع الاسلامية
جريدة الاهرام



مجلةالنفس             المطمئنة               

 

اجابة اسئلة المجموعة (348)*

اعداد الأستاذة / فدوى على

أخصائية نفسية

اشراف/ د.محمود ابو العزائم

مستشار الطب النفسى

السلام عليكم

أنا امرأة متزوجة من خمس سنوات عمري 23 ولدي طفلان مشكلتي مع زوجي انه لا يوجد أي تفاهم بيننا رغم أني حاولت بكل الطرق أن أرضيه وأصبح مثل ما يحب فهو يراني دائما أنانية وعنيدة وغير مسئولة وانتمائي لأهلي رغم انى متفرغة له ولبيته وأولاده بالكامل فقد تخليت عن كل ما احب من أجله من علاقات وعادات لكني لم أنال الرضا دائم النقد والتعليق والتجريح على اصغر الأمور مشكلتي الآن مع نفسي أصبحت محبطة حزينة مكسورة لم اعد أثق بنفسي لم يعد لدي القدرة علي الحوار والنقاش استطاع أن يزرع في الخوف من الناس واني غبية وجاهلة واقل من غيري بكثير وانه يستحق أفضل منى رغم أن كل من حولي من أهله اشعر معهم بالسعادة وبوجودي واني على قدر من الثقافة والنضج إلا هو اشعر معه بالنقص وعدم الثقة والخوف ماذا افعل كيف أستطيع أن أعود مثل ما كنت واثقة متماسكة فخورة بنفسي وهل من الممكن أن يكون هناك طريقة لأشعره بكياني المستقل وآسفة على الإطالة .

الزوجة الفاضلة :-

بالفعل أمر محزن أن تمر خمس سنوات وأنت في صراع مستمر مع زوجك لتثبتي له انك جديرة به وتحاولي مد جسور تفاهم بينكما دون نتيجة فلا تجدين غير النقد والتجريح وبالتالي فقد صار وجود زوجك في حياتك يمثل لك إحباط وقلق وتوتر ولكن عزيزتي المؤمن قوي الإيمان لا يعرف القلق فأنت لست بمفردك من تعانين من مشاكل مع زوجك ونصيحتي لك هي الصبر فإن صبرت فإن الله تبارك و تعالى سيكون معك فهو القائل و قوله الحق " يَأيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَعِينُواْ بِالصَّبْرِ وَالصَّلاَةِ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ" و تذكري دائما ًأن الله عز و جل هو مجيب الدعاء فلا تنسى الاستعانة بالدعاء فى كل شؤونك والتضرع له في الدعاء أن يهدي زوجك .ولكي تتغلبي على هذا الإحباط والتوتر فأقول لك اشغلي نفسك بالطاعة حتى لا تشغلك بالمعصية.

وهنالك قصة لزوجة أمعن زوجها فى شرب الخمور وأدمنها وأستمر بالتالي فى إيذاءها وكانت الزوجة المحبة تستقبله كل يوم وهو مخمور وتساعده على خلع ملابسه وتضعه فى الفراش وتقف بين يدي ربها وتتضرع إليه أن يصلح حاله ويهديه ويعافيه من هذا البلاء حتى عافاه الله وهدى قلبه... نعم أختي إن الدعاء له فعل السحر ولكنه يحتاج صبر وإلحاح وتضرع ولم يكن الدعاء وحده هو المؤثر على هذا الزوج التائب ولكن كانت رسائل حب صغيرة توجهها له زوجته من صبر على أذاه وصدق رجاء منها فى إصلاحه . فكوني أختي الكريمة عونا لزوجك على نفسه وشيطانه وزرع محبة الله فى قلبه فإن القلب إذا أنصلح انعكس ذلك على الجوارح .

أسأل الله سبحانه وتعالى أن يصلح بالك ويعينك ويصرف عنكما شياطين الإنس والجن ويهدى زوجك وأن يرزقكم السعادة فى الدنيا والآخرة .


السلام عليكم

أنا سيدة ابلغ من العمر32 سنة متزوجة مند 12 سنة ولي طفلان- 12 سنة وسنة ونصف -أعاني من ألم شديد في رأسي كما أحس وكـأن في قلبي فجوة يمر منها هواء ساخن وأنزع إلى البكاء كلما تذكرت معاملة زوجي لي من عنف جسدي وعنف معنوي وضعفت شهيتي, التجأت إلى طبيب نفساني فوصف حالتي بأنها بداية أكتئاب فوصف لي{alpraz;tuneluz}وأنا أتعاطاها منذ4أشهر.لكن أنا لازلت أتعرض للسب والشتم مرات عديدة في اليوم حتى أمام أبنائي فتسوء حالتي رغم الدواء لهذا أتساءل هل أنا أعاني من إكتئاب أو من حزن شديد جراء هذه المعاملة؟هل علاجي هو تناول الدواء؟هل مصلحة أبنائي في العيش مع أبيهم وأمهم رغم هذه الظروف؟هل بتحملي لهذه المعاملة أ رمي بنفسي إلى التهلكة؟ مع العلم أني مثقفة , وموظفة بدخل جيد,وذات خلقة حسنة وحاولت معه بطرائق متعددة ، وجزاكم الله خيرا .

الأم الفاضلة :-

مما لاشك فيه أن هذه الحالة الاكتئابية التي تعيشين فيها هي نتيجة للمعاملة السيئة التي يعاملك بها زوجك ومما لا شك فيه أيضا أن أبنائك قد تأثروا تأثير سلبي بهذا الجو الأسري المتفكك الذي يساعد علي تنشئتهم بطريقة غير سوية فتجدين نفسك أم مضطربة تربي أبناء مضطربين ومهما تدخل العلاج الدوائي لابد بداية من النقاش بينك وبين زوجك حتى تصلا لحل لهذه المعاناة ووضع حد لها ولأن البيوت لا تخلو من الخلافات فعلى الأقل الإتفاق ألا يكون ذلك أمام الأبناء تحت أى ظرف من الظروف .

عزيزتى لا تيأسى من المحاولة فكل محاولة نجحت أم فشلت تثابين عليها فحاولى بنية إرضاء ربك والحفاظ على هذا البيت وعلى إستقرار الطفلين بينكم ، وتوجهى لربك راجية أن يهدى زوجك وما أدراك ربما بإذن الله تغير حاله إلى حال أفضل عند الله وعندك ، فإصبرى مثابة بإذن الله .

أما عن الدواء فإلتزمى به إلى أن يقرر الطبيب إيقافه أو تغييره ولتجنب لأى مضاعفات لا توقفى الدواء من تلقاء نفسك لأى سبب أيا كان كذلك لا تغيرى الجرعات بدون إستشارة طبيبك .

جمع الله بينك وبين زوجك فى خير ..


السلام عليكم

أنا مريض بالصرع من حوالي 20 سنة ابلغ من العمر48 أصبت حوالي 3 مرات بنوبات كبيرة يحدث لي فيها تشنج شديد وإغماء ونوبات بسيطة حوالي 9 مرات يوميا  يعنى مجرد لحظة وتعدى  أنا بتناول عقار الديباكين 200 واللاموترين 100 مرة صباحا ومساء وكنت أتناول فيما قبل التجريتول وابيناتين ولما تعبت أصبحت أتناول الديباكين ولاموترين ولكن اشعر بعد  تناوله من سنتين  بعد أخر نوبة كبيرة حرقان فى أعلى راسي وحرقان فى الجسم كله مع زيادة ضربات القلب وضيق التنفس ورعشة ولما اتعب يتحرك عضلات الفم حركة تشنجيه مرات متتالية .

الأخت الفاضلة :-

الأعراض التي تحدث لك هي أعراض القلق النفسي وهي تحتاج إلي بعض الأدوية البسيطة بواسطة العقاقير النفسية المضادة للقلق وذلك تحت أشراف الطبيب النفسي المتخصص لذلك يجب استشارة طبيبك المعالج ليقوم بعملية توازن بين أدوية الصرع والأدوية الجديدة التي سيقوم بوصفها لك للتخلص من تلك الأعراض التي انتابتك وسيكون ذلك أمرا يسيرا بإذن الله تعالي .


السلام عليكم

يا دكتور اسمي محمد من إسكندرية وفي سنة 3 طب بشري عندي 25 سنة كنت في كلية تجارة قبل كده وحسنت ثانوي ودخلت طب بشري الحمد لله من 5 سنين من 3 بدأت اذهب لطبيب نفسي , قبل كده كنت تعبان بس كنت فاكر انه حسد وكنت بروح لشيوخ, كنت أتحسن فترة وجيزة ويرجع الزهق تاني , مع العلم إن علاقتي بربنا كويسة , المهم لما رحت للطبيب كتبلي على ايفكسور , اخدته و كان مفعوله كالسحر والفضل لله وحده , ولكن بعد فترة بدأت الأمور ترجع تتعقد , وبدأت أزهق قوي تاني , زودت الجرعة ل 150 ولكن بلا نتيجة استمريت على هذا الحال سنتين , كنت سنة ادخل الامتحانات وسنة لا , وبعد كده اخدت سبراليكس , ولكن دون فائدة ومن شهرين اخويا ف السعودية بعتلي علاج اسمه سيمبالتا ومازال الوضع كما هو عليه .أنا طالب نصيحة حضرتك مع العلم بأني نجحت في مادتين بس السنة دي وقررت عدم دخول الدور الثاني وتأجليهم للعام القادم والذهاب للعمل في أي مكان بهدف تغيير جو المذاكرة الكئيب , والقرار ده قوبل بالاعتراض الشديد من قبل أهلي ولكن أنا اخدت القرار وبنفذه حاليا , فهل ده قرار سليم ولا أنا مخطئ , لأني بجد مش قادر أواصل المذاكرة إطلاقا بجد مش قادر أبدا , وأهلي مش قادرين يفهموا كده ويضغطوا عليا وعلى أعصابي بشكل رهيب , فقررت ترك المنزل والذهاب فعلا للعمل في احدي الشركات . أنا مش عارف ده صح ولا غلط , مش عارف أي حاجة في أي حاجة . أرجو النصيحة .

الأخ الفاضل :-

علي أي أساس قمت بزيادة جرعتك من العلاج وهل تم ذلك بمعرفة طبيبك أم من تلقاء نفسك وأيضا علي أي أساس يرسل لك أخيك دواء من الخارج .

سيدي المرض النفسي مثل المرض العضوي بل وأكثر حساسية فهو يتطلب ذهاب المريض مباشرة إلي الطبيب النفسي والالتزام التام بتعليماته وبالجرعة العلاجية الموصوفة وعدم التدخل في مجري العلاج مطلقا وعند الإحساس بأي تدهور يجب فورا إخبار الطبيب المعالج ليقوم بتعديل العلاج حسب الحالة وما وصلت إليه واعلم أن تأجيل الامتحان ليس بمشكلة بل أن المشكلة الفعلية تكمن في أن حالتك لن تتحسن بالرغم من تركك للمذاكرة وذلك لأنك لم تحل المشكلة من جذورها بل تحاول حل ما أسفرت عنه فقط وهذا بالطبع خطا كبير يزيد من تدهور حالتك وتعقد الأعراض التي تعاني منها لذلك أنصحك سيدي بعدم التردد في استشارة طبيب أخر والالتزام بعلاجه والمتابعة معه حتى تتخلص من تلك الأعراض ويتم شفاؤك بإذن الله تعالي .


أعلى الصفحة

تقييم الموضوع:

 ممتاز

 جيد جداً

 جيد

 مقبول

 ضعيف

العنوان الالكترونى (اذا اردت التواصل)

 

إضافة تعليق:

 

 

 للاطلاع على الردود اضعط هنا

   
 
الصفحة الرئيسية

مستشفى ابو العزائم

مجلة النفس المطمئنة

الموسوعة النفسية

العيادة النفسية

مشاكل الادمان

مشاكل الطفولة

مشاكل الشباب

مشاكل المرأة

الموسوعة الطبية

حقيقة المرض النفسى

اللجنة الاستشارية

مشاكل القراء

 

 

 

دليل المواقع النفسية العربية